fbpx

أسناد.. فرصة للإبداع والمبدعين!

أفرح كثيرا حين أطالع خبرا جديدا لتدشين موقع يهمني في الإنترنت، وقد عودتنا بعض الشركات، وكذا بعض الأشخاص بجديدهم المبهر كل مرة، من بينها حسوب، تلك الشركة العربية الطموحة التي تخطو خطواتها بثبات نحو القمة بفضل الله وبفضل فريق عملها الشاب الحيوي الفعّال، ولا أعتقد مستخدما ومتابعا للإنترنت العربي حاليا لا يعرف ولم يسمع عن هذه الشركة من قبل.

فبعد خدمة إعلانات حسوب، وخمسات (وقد كتبت حولها)، ومنصة Arabia I/O ها نحن اليوم أمام أسناد وهي منصة جديدة (1)، توفّر خدمات نوعية سنأتي لتفصيلها من خلال هذه المقالة إن شاء الله، الفكرة العامة عنها أنها تسهّل عملية بيع المنتجات الرقمية على الإنترنت، فهي تعمل دور الوسيط بين المبدعين والمهتمين باقتناء إبداعاتهم كالكتب الرقمية، وشروحات الفيديو، والتصاميم وغيرها من الأوعية الإلكترونية باختلافها.

أسناد تحلّ إشكالات الكثير من المبدعين مثل الكتّاب الذين ملّوا من البحث عن دور النشر التي تقبل كتبهم وتخاطر معهم بعروض مقبولة محفزة، أو تعبوا في توسيع دائرة قرائهم لتشمل العالم، ومن جهة أخرى ارتاحوا من تعقيدات العقود والالتزامات والإجراءات، فأسناد توفر الأرضية، وما على صاحب المنتج إلا الإقلاع به، نفس المبدأ لمطوري التطبيقات والبرامج، وللمصممين الفنيين، ومطوري المواقع والقوالب، والمستشارين وذوي الخبرات…

بداية فالاشتراك في أسناد مجاني، والجميل فيها تلك البساطة في الواجهة الأولى تصميما وتوزيعا لعناصر المنصة بهدوء ودقة، وهذه أولى بوادر الاحترافية حسب ملاحظتي الخاصة، كما أن وقت التسجيل القصير جدا ميزة وقيمة مضافة، ففي الأخير استخدام أسناد لا يخضع لخبرة برمجية مسبقة، فكل ما عليك فعله هو اتباع الخطوات المبسطة تبسيطا كافيا وافيا.

لو ندخل قليلا في تفاصيل أسناد وكيفية الاستعمال، فنجد أن منهجية العمل معقولة عادلة، إذ لا توجد أية رسوم اشتراك شهرية تدفع ككراء للمساحة التي نضع فيها منتجاتنا مثلا، إنما يربح أسناد جراء عمليات البيع فقط، فالبائع لا يدفع شيئا لأسناد إلا حين يبيع ويحقق أرباحا، فيكون نصيب أسناد 0.50$ وعمولة قدرها 10% من كل عملية، علما أن كل وسائل الدفع متاحة فيها تقريبا من بطاقات ائتمانية وبطاقات ون كارد، وكاش يو، وبايبال… إلخ.

وعن الخطوات فبعد التسجيل وإضافة المنتج، ترفق عينة مجانية تكون على شكل صور أو مقطع فيديو أو شكل آخر ليطلع عليها المشتري قبل أن يقرر الشراء، ويمر المنتج بمرحلة مراجعة من فريق مختص تفاديا لإشكالات الجودة والحقوق والملكية الفكرية، وبعد المصادقة يكون منتجك معروضا للبيع في صفحة خاصة بك تتضمن معلوماتك، وتضم كل منتجاتك التي تبيعها، وفي حال الدخول لمنتج معين تعرض نبذة عنه مع طرق الدفع المتاحة، زيادة على ذلك توفر لك أسناد إحصائيات شاملة عن منتوجاتك لتتابع بها أداءك وتقيّمه، ومعلومات عن المشترين لتتمكن من التواصل معهم متى أردت ذلك.

وبما أن أسناد لا تعرض المنتجات للبيع في صفحة معينة فيكون لزاما عليك بعد الحصول على رابط الشراء الخاص بك أن تخبر به وتروّجه بطريقتك الخاصة، سواء عبر حساباتك الاجتماعية أو شبكة معارفك، أو حتى حملات إعلانية عن رابط الشراء في مختلف الوسائط والوسائل، وفي حال بلوغ أرباحك 10$ فستتمكن حينها من استلام المبلغ عبر بايبال، وفي حال تجاوزها 500$ فهنا يتاح لك استلامها من خلال حوالة بنكية وفق اختيارك، وذلك في الفترة بين 1 و7 من كل شهر.

أسناد تجربة ممتعة وبيئة تجمع المبدعين لقول كلمتهم وإيصال بضاعتهم لكل العالم، فهي وسيط خير أسأل الله أن ينمو ويكبر أكثر وأكثر، ليكون فعلا ظاهرة وتجربة ناجحة ترقى بالمحتوى والمنتج العربي لمستويات أعلى وأفضل، وما رؤيتي لنماذج معروضة للبيع فيه إلا دليل على طاقات كبيرة كامنة ما على أصحابها إلا تفعيلها ومعاهدتها بالرعاية والمتابعة.

في الأخير أشير إلى أنه يتم حاليا تنظيم مسابقة أسناد لأفضل منتج إبداعي عربي وآخر أجل للمشاركة هو يوم 30 مارس 2014م، والجائزة 1000 دولار، فلا تفوتوا الفرصة!.

[لزيارة أسناد]

[صفحة أسناد على فيسبوك]

 ———————–

(1) أطلق أسناد للمرة الأولى في أفريل 2012 بواسطة المدون محمد الساحلي ثم اشترته شركة حسوب في بداية عام 2013 وأعادت إطلاقه بشكل جديد كليّاً في 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى