fbpx

أحاديث المساء #73: هل حقا قد كبرنا فجأة؟

في لحظة زمنية معينة تشعر وكأنك على هامش الزمن أو أن قطار الحياة قد تسارع وتجاوزك.. تتساءل هل أنا أعيش في زمن غير زمني؟ هل كبرت بسرعة؟ 

في تواصل فضفضة مع صديق عزيز كنا معا في مرحلة زمنية ما وتبادلنا بعض الصور القديمة التي جمعتنا ذات يوم.. سألته هل نحن حقا قد كبرنا فجأة؟

التقدم في العمر سابقا

ريتم مستقر للحياة وتدرج في اكتشاف الجديد وعيش كل مرحلة بظروفها وسياقها

يمكن الاستماع لمئات القصص من أشخاص وصفوا لحظات مر فيها عليهم الزمن ببطء، وأعوام مر فيها بسرعة.

شخص يتوفى عن قريب، ثم ندرك أنه قد مر عليه 10 أو 20 سنة.

التقدم في العمر الآن

مرحلة كورونا سرعت من تقدم العالم عندما وقفت عجلة الزمن

جعلت الجميع في نفس الخط مع التقنيات الحديثة منهم من أحسن استخدامها ومنهم من أساء

تقدم متوسط التقدم في العمر من الثمانينات إلى الثلاثينيات بعلاقة عكسية مع ازدياد معدل العمر الصحي البيولوجي

أمراض العاطفة والذاكرة / الزهايمر / الاكتئاب

فقدان الاهتمام بالأنشطة والانسحاب الاجتماعي

التقلُّبات المزاجية والتغيرات في عادات النوم

خبراء الصحة النفسية يحذرون من تبعات الإدمان على العالم الافتراضي بظهور أمراض في مرحلة الشباب لم تكن تظهر إلى في الكبر

كل شيء متاح أمام أيدينا بكبسة زر لم يعد هناك شيء ننتظره بلهفة أو ينتظرنا

الفرق الواضح بين نمط الحياة القديم والحاضر في تسارع رهيب

 حتى مجال الصور تقنيا بين الماضي والحاضر

من علامات الإحساس بالتقدم في العمر:

كأننا نعيش في زمن غير زماننا؟

الإحساس بالشعور المخيف بعدم الجدوى من الوجود

الآباء مع أبنائهم حينما يكبرون ويتحملون مسؤولياتهم

المعلم مع طلبته حينما يتفوقون عليه

زمن الذكاء الاصطناعي وانحسار دور الإنسان

أصبحنا نستهلك وصايا الكبار بكثرة حتى تمثلناها وطبقناها مبكرا / فيديوهات اليوتيوب والمحاضرات والحديث الكثير عن العلاقات وعن محطات الحزن والاكتئاب والمرور بتجارب اجتماعية قاسية.

أصبحنا نفضل العزلة والوحدة ونتفادى الجلوس مع الناس خوفا من نفس المصير

أصبحنا نبحث عن الهدوء هربا من صخب افتراضي وأخبار عاجلة تتهاطل علينا كالمطر

في زمن شبكات التواصل الاجتماعي صار الأبناء هم من يعلمون أولياءهم

يكبر الإنسان ويبقى داخله ذلك الطفل الصغير الذي يستيقظ فجأة من حين لآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى